الجالية السودانية بمدينة ميتز METZ الفرنسية
[

طرائف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طرائف

مُساهمة  saidahmed في الجمعة يناير 01, 2010 8:08 pm

احتمع حشد من الناس عند رجل من المدينةعلى مادبة غداء, فظهر لهم اشعب من بعيد. وكان على المائدة عدد من الحيتان( نوع من انواع السمك), فما كان منهم الا اخذوا الحيتان الكبيرةفي حله ووضعوها في ركن البيت, خوفا من هجوم اشعب. وعندما جلس اشعب على المائدة سالوه عن رايه في الحيتان! فاجاب بانه غاضب منها وحانق عليها, حيث ان اباه كان في البحر ذات يوم فمات واكلته الحيتان! فطلبوا منه ان ياخذ بثار ابيه من الحيتان الموجودة على المائدة...فاخذ اشعب احد الحيتان الصغيرة ووضعه عند اذنه ثم نظر الى الحله البعيدة, قائلا: هل تعلمون ما يقوله الحوت الصغير؟ فقالوا:لا , قال: انه يخبرني بعدم رؤيته لأبي حيث لم يكن قد ولد بعد وان زملائة الكبار الموجودين في ركن البيت هم المسئولون عما حدث لأبي.


قيل لجحا: عد لنا المجانين في هذه القرية. قال: هذا يطول بي ..ولكني استطيع بسهولة ان اعد لكم العقلاء

بينما جحا راكب بغلته ..وقد ضلت به الطريق..لقيه صديق له فساله: الى اين يا جحا؟ فقال له: للبغلة بعض الحاجات..وقد رايت ان اصحبها حتى تقضي حاجتها.

جاءت امرأة لتشتري زيتونا من جحا وطلبت منه ان يبيعها بالأجل فأعطاها جحا بعض الزيتون لتتذوقة فاعتذرت المرأة وقالت اني صائمة قضاء رمضان الماضي فخطف جحا منها الزيتونة وقال : قومي يا ظالمة انتي تماطلين ربك عاما كاملا وتطلبين مني الشراء بالأجل.


سأل احد الناس جحا قائلا يا جحا ايهما اثوب المشي خلف الجنازة ام المشي امام الجنازة؟ رد جحا قائلا لاتكن في النعش وامشي حيثما شئت



كان جحا جالسا تحت شجرة ياكل عنبا فطارت حبة عنب من بين يديه بينما كان يهم بابتلاعها..فقال في دهشة: عجيب..كل شيىء يهرب من الموت..حتى الفواكهه

saidahmed

عدد المساهمات : 20
نقاط : 56
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 21/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى